English Website

مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ – يسوع المسيح وموقفه تجاه "الدين": نحو مفهوم كتابي للإسلام

Search form

سجل اليوم!

في القرن الحادي والعشرين، بات التنوع الديني حقيقة واقعية على مستوى العالم أجمع. وسواء كان ذلك نتيجة الأحداث التاريخية أو التقدم التكنولوجي أو الهجرة أو التبشير بديانة أخرى، فالتنوع الديني يربك البعض ويُثري البعض الآخر. وبالنسبة لأتباع المسيح الملتزمين، كيف يمكننا أن نفهم الديانات غير المسيحية التي نصادفها وكيف نتعامل معها؟ والأهم من ذلك، كيف يؤثر فهمنا للدين والظواهر الدينية على شهادتنا المسيحية؟
 
في ضوء هذه الأسئلة ترانا نعود إلى النّص والشاهد الكتابي، وإلى النساء والرجال المؤمنين العظماء الذين نعتمد عليهم لنحصل على التوجيه اللازم. ففي هذا الإطار، يسرّ معهد دراسات الشرق الأوسط أن يعلن عن مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ – يسوع المسيح وموقفه تجاه “الدين”: نحو مفهوم كتابي للإسلام. من خلال مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ (١٨-٢٢ يونيو/ حزيران) سنبدأ بوضع إطار لاهوتي مبني على أساس الكتاب المقدس لفهم الإسلام والدين وهذا من شأنه أن يحاكي الكنيسة في تفكيرها، وموقفها، ومقاربتها للخدمة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
 
يأتي المشاركون والمساهمون في مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ من جميع أنحاء المنطقة والعالم ليقدّموا فرصة تأمل فريدة من نوعها حول التحديات التي تنشأ من الإسلام والتنوع الديني والشهادة المسيحية في ضوء الكتاب المقدّس والدراسات الدينية. سيقدّم مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ مشاركات قيّمة من مناظير متعددة وشهادات شخصية ومنتديات حوار ما بين الأديان وحصص الانخراط الشخصي وفرصًا متعددة لجميع الحاضرين ليشاركوا في المناقشات العميقة والهادفة.
 
سيُقام مؤتمر الشرق الأوسط ٢٠١٨ من ١٨ حتّى ٢٢ يونيو/ حزيران في كليّة اللاهوت المعمدانية العربية، بيروت، لبنان. سجل اليوم!
 
كافة المعلومات اللوجستية متوفرة على هذا الرابط