English Website

مؤتمر الشرق الأوسط الثالث عشر - 2016

Search form

 

مؤتمر الشرق الأوسط 2016

اللاجئون وجسد المسيح: تأثير الأزمة الراهنة على مفهومنا للكنيسة

20 - 24 حزيران/ يونيو 2016

لبنان

 

تمرّ الكنيسة في الشرق الأوسط بمرحلة تغيير لم تشهد لها نظيرًا في أيّ وقتٍ آنف. ثمّة تحديات كبيرة، ولكن في الوقت نفسه فرص لا يمكن تخيّلها. واستجابةً لهذا الوضع، يسرّ معهد دراسات الشرق الأوسط (IMES) في كلية اللاهوت المعمدانية العربية في بيروت، لبنان أن يعلن عن مؤتمر الشرق الأوسط السنوي في دورته الثالثة عشر، بين 20 و24 حزيران/ يونيو 2016.

إنّ أزمة اللاجئين الحالية، الناجمة إلى حدٍّ كبير عن استمرار الحرب وعدم الاستقرار في سوريا والدول المجاورة، قد أثارت مجموعة واسعة من ردود الفعل في سياقات متنوعة. سعت الكنيسة المحلية في كثير من الأحيان أن تستجيب على نحوٍ نبوي متشبهةً بالمسيح للواقع الجديد الذي يواجهها. وفي خضم هذه العملية، تحولّت العديد من الكنائس على نحوٍ كامل بينما كانت تستقبل في وسطها أولئك الذين كانوا يعتبرون بالنسبة لها "الآخر". وفي أوروبا، تختبر العديد من الكنائس طرقًا مبتكرة لإظهار الضيافة لجيرانهم الجدد. أمّا حول العالم فقد أصبح وضع اللاجئين حديثًا مسيّسًا لا بدّ أن تستجيب له الكنيسة بذهنية الملكوت.

سيستقطب مؤتمر الشرق الأوسط 2016 مشاركين محليين، وإقليميين وعالميين، إمّا منخرطين في حقل الخدمة مع اللاجئين أو ملتزمين بتطوير استجابات مرتكزة على المسيح لأزمة اللاجئين المتزايدة في الشرق الأوسط وأوروبا وخارجهما. سيتضمن المؤتمر شهادات اختبرها المنخرطون في خدمة اللاجئين مباشرة داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها أيضًا، بالإضافة إلى تأملات لاهوتية، كتابية واجتماعية حول القصص والشهادات. نأمل من خلال القيام بذلك تحديد الآثار المحتملة التي تنطبق على جسد المسيح على الصعيدين الإقليمي والعالمي. بالإضافة إلى ذلك، ستُقام ورش العمل ومجموعات نقاش الطاولة المستديرة التي تمكّن المشاركين من تطوير استجاباتهم الخاصّة للأزمة. وعلاوة على ذلك سيكون ثمة محاضرات رئيسة تقدّم إطارًا لاهوتيًا صلبَا لتشكيل استجابات فعالة، مرتكزة على المسيح للتعامل مع مجتمعات اللاجئين في سياقات متنوعة.

كنيسة القديس ميخائيل: مخيم "جنغل" للاجئين، كاليه، فرنسا. الصورة  من القس سيمون جونز، نوفمبر 2015.

كنيسة القديس ميخائيل: مخيم "جنغل" للاجئين، كاليه، فرنسا. الصورة  من القس سيمون جونز، نوفمبر 2015.

 

هدف مؤتمر الشرق الأوسط 2016

سيدرس مؤتمر الشرق الأوسط 2016 الآثار المترتبة على المدى الطويل للعدد الكبير من اللاجئين من خلفيات غير مسيحية والذين في شركة منتظمة مع أعضاء آخرين في جسد المسيح.  يسعى مؤتمر الشرق الأوسط 2016 من من خلال ذلك إلى تعزيز الممارسات السليمة بين أشكال الكنيسة المحلية المختلفة في الشرق الأوسط وأوروبا وخارجهما. هذا وسيخلق المؤتمر هذا العام مساحة للتأمل والتفكير في التحديات والفرص التي تواجه الكنيسة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الوقت الحاضر وفي السنوات المقبلة نتيجة التغيرات الديموغرافية التي تجري حاليًا. بالإضافة إلى ذلك، سنوجد وقتًا ومساحةً ليفكر قادة الكنائس والخدمات ليس فقط فيما يعمله الله في كنيسته ومن خلالها في الآونة الأخيرة، ولكن ليتصوروا كيف يمكن أن تكون الكنيسة في المستقبل في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وخارجها.

سؤالان حاسمان:

خلال مؤتمر الشرق الأوسط 2016، سيبحث معهد دراسات الشرق الأوسط السؤالين الحاسمين التاليين:

  • من منظور لاهوتي، كتابي، واجتماعي، إلى أي مدى يحتاج اللاجئون غير المسيحيون لأن يُدمجوا في الكنيسة الحالية التي تأسست آنفًا؟
  • كيف يمكن أن تتعزّز الصورة الكتابية للكنيسة - المكونة من مؤمنين جدد من خلفيات غير مسيحية – بطريقة تمكّنها من النمو في سياق غير مسيحي؟

يأتي مؤتمر الشرق الأوسط 2016 في وقت حرج من تاريخ الكنيسة في المنطقة. وعلاوة على ذلك، ما يحدث بالفعل في الشرق الأوسط قد يحدث أيضًا في أيّ مكانٍ آخر خارج نطاق هذه المنطقة. هل ستكون الكنيسة - كنائسنا – مستعدّة؟

"أنا متحمّس جدًّا لمؤتمر الشرق الأوسط 2016. ويبدو لي أن الله يدعو كنيسته للإستجابة بطرق جديدة ونبوّية، لمجتمعات اللاجئين، أينما وُجدوا. تشهد أوروبا حاليًا أكبر حركة سكانيّة منذ الحرب العالمية الثانية، والكنيسة تقوم بدورٍ رائد في الدفاع عن حقوق هؤلاء الناس، وإظهار رحمة الله عمليًا. وقد قبلت الكنائس في الشرق الأوسط التحدّي، واكتشفت في كثير من الحالات الوضع التي دُعيت لأن تصل إليه، في خِضَّم ظروف صعبة للغاية. سيتيح مؤتمر الشرق الأوسط 2016 الفرصة للرجوع خطوة الى الوراء والتأمّل في ما يفعله الله في كنيسته ومن خلالها، ولكن أيضا لتصور كنيسة المستقبل - كنيسة فيها ناس من مختلف الخلفيات الاجتماعية والدينية المتنوعة تتوحّد في المسيح ". الدكتور آرثر براون، مساعد مدير معهد دراسات الشرق الأوسط [منسق مؤتمر الشرق الأوسط]

نحن نتطلع لأن نسمع ردّكم، ونرحب بكم في ما يعد بأن يكون مؤتمرًا ذات أهمية فائقة وفريدة من نوعها.

لمعرفة المزيد يمكنكم مراسلتنا مباشرةً على العنوان الالكتروني التالي:  MEC@ABTSLebanon.org

استمارة طلب المشاركة في مؤتمر الشرق الأوسط 2016 متوفرة على هذا الرابط

http://goo.gl/forms/E0NkJhz1LB

كافة المعلومات اللوجستية متوفرة على هذا الرابط

http://www.abtslebanon.com/mec2016logistics

سنقوم بتحديث كافة المعلومات على موقع مدوّنة معهد دراسات الشرق الأوسط (باللغة الإنجليزية): IMESLebanon.wordpress.com