English Website

المدونة‬‎

Search form

علم التفسير

بقلم مجد عجّي، سوريا

نقف أمام الكتاب المقدس، الكتاب الذي أرشد آباءنا عبر العصور للوصول إلى الكنيسة كما نعيشها اليوم. نقف بتواضع عالمين أننا صغار أمام عظمة كلام الله. ليس كلام الله بعسير فهمه، ولكنه عميق وغني. لذا فعلينا أن نعرف محدوديتنا أمامها. وبينما نتقدم اليوم لنعالج موضوعاً لطالما شغل بال الكنيسة عبر عصورها، والتي حاول آباؤنا العمل بجهد من أجل الوصول إلى المعنى الأفضل، البعض أخطأ والبعض اقترب من الصواب. ولكن المهم أن الجميع يحاول بموضوعية معترفين بمحدوديتنا وهدفنا الأسمى بناء عروس المسيح. خدمة المرأة، هو أحد المواضع الأكثر جدلاً وتنوعاً في الآراء، خاصة في العقود الأخيرة مع ظهور الحركات الكاريزماتية التي كسرت كل العوائد السابقة في هذا الموضوع. سنحاول التطرق للنص الموجود في رسالة كورنثوس الأولى الإصحاح الرابع عشر من جوانبه اللغوية والتفسيرية. لكن، وبسبب أننا لا نستطيع أن نقتطع النص من سياقه، فسنتطرق إلى المواضيع التي سبقته محاولين إيضاحها، لأنها ستساعدنا على فهم غرض الكاتب من وضع نص المرأة في مكانه. 
ومن خلال معالجتنا وتفسيرنا سنضع بعض التطبيقات الحياتية والكنيسة التي توافق روح الكتاب وتتماشى مع الواقع الاجتماعي الذي نعيشه الآن في محيطنا الشرقي، الذي كثيراً ما تلون بالإسلام، والذي أعتقد أن المرأة فيه ليست أوفر حظاً من المرأة في كنيسة كورنثوس آنذاك.
 
لقراءة البحث كاملاً الرجاء تنزيل الملف المرفق
ABTS's picture
About ABTS