English Website

المدونة‬‎

Search form

المعمودية في الروح القدس

 

بقلم عادل لبيب
 
فبعد أن اشرح أولاً المعمودية في معناها ومبناها في العهد القديم، أتوقف قليلاً لنسمع بعض الهمسات من القرون الصامتات في الكتابات المنحولة، إلى أن أتوقف عند نهر الأردن لسماع أول صوت للنبؤة بعد سنوات هذا عددها من انقطاع الوحي، حيث المعمدان الذي جاء ليُعِد الطريق ويشير إلى يسوع المسيح الذي فيه
كمال وجمال الإعلان، وفيه تحقيق كل رجاء الأمة بل وكل أمة بل وكل إنسان. وقد استلهمَ المعمدان من خدمته ومعموديته لصياغة التعبير الاستعاري لعمل المسيا، قائلاً: " هو سيعمدكم بالروح القدس ونار".
 
لقراءة البحث كاملاً الرجاء تنزيل الملف المرفق
ABTS's picture
About ABTS